Latest News

بعد 53 سنة لقاء يجمع تونسي بشقيقه الفرنسي

بعد 53 سنة لقاء يجمع تونسي بشقيقه الفرنسي


"مليئة هي الحياة بالمفاجآت والأسرار" ...هكذا بدأ الشاب فتحي وهو مواطن أصيل طبلبة من ولاية المنستير يتحدث عن قصته مع أخيه الفرنسي الذي شاءت الأقدار أن تجمعه به بعد سنين طويلة تجاوزت 50 سنة.
وقال فتحي في تصريح للجوهرة أف أم اليوم الجمعة 8 جويلية 2016 إنه لم يكن يعرف أن له أخا فرنسيا مضيفا أنه اكتشف ذلك بمحض الصدفة.
وتابع فتحي "ذات يوم كنت أتصفح صورا قديمة لعائلتي فعثرت بينها على صورة لوالدي وهو يحمل طفلا صغيرا وبجانبه امرأة لا أعرفها فتملكتني رغبة شديدة في معرفة سر هذه الصورة.
وقال المتحدث إن والده حسين هاجر سنة 1957 إلى العاصمة الفرنسية باريس ليواصل دراسته في إحدى الجامعات وهناك تعرف على فتاة فرنسية وتوطدت علاقته بها فأنجب منها طفلا اسمه "فريدريك" مضيفا أن والده عاد إلى تونس بعد وفاة والديه دون رجعة فانقطعت الاتصالات بينهما.  
وواصل فتحي الحديث "بعد أن اكتشفت أن لي أخا بحثت عنه عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي وبعد مضي أسبوع وجدته وأرسلت له طردا أخبرته فيه بالحكاية.
وأضاف فتحي " تفاجأ فرديدريك وأصيب بصدمة كبيرة فقد كان يظن أن والده توفي بعد ولادته بنحو 3 أشهر مثلما أخبرته بذلك أمه ولكنه فرح كثيرا وعبر عن رغبته واستعداده للقاء والده وأخيه الذين لم يكن يعلم بوجودهما. 

Via Jawhara FM

PUBLICITÉ

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire